أوروبا تدعم الصين في إلغاء قيود بايدن

 

أوروبا تدعم الصين في إلغاء قيود بايدن

بدأ الرئيس الصيني "شي جين بينغ" إصلاح العلاقات الخارجية مع الولايات المتحدة و أنهي رحلته بقادة أوروبا لمقاومة قيود إدارة بايدن الشاملة علي الصين حيث شهدت فترة وباء كورونا بتدمير علاقات بكين مع الولايات المتحدة و حلفائها كما فرض الرئيس جو بايدن في أكتوبر قيود علي بيع الموصلات و معدات صناعة الرقائق للصين في محاولة لوقف النمو الاقتصادي و طلب من حلفائه عدم مساندة الصين مما أثار مخاوف من حدوث انقسام في الاقتصاد العالمي 

دعا الرئيس الفرنسي ايمانويل الي التواصل مع بكين و مقاومة الجهود المبذولة لتقسيم العالم الي مجموعات متنافسة و جاء ذلك مع نداءات مماثلة من المستشار الألماني أولاف شولتر الذي زار الصين في شهر أكتوبر و جهود رئيس الوزراء الهولندي مارك روته مع للتنسيق مع الدور الرئيسية الأخري في صناعة الرقائق و معدات المصلات في مقاومة الضغط الأمريكي ، و أضاف ماركون قائلًا " الآن و بشكل تدريجي يرغب الكثير في رؤية أنقسام الدول و الاقتصاد العالمي و هذا خطأ فادح حتي بالنسبة لكل من الولايات المتحدة و الصين و أكد علي ضرورة توحيد الاقتصاد و العمل بنظام عالمي واحد "

الجدير بالذكر أن تعليقات الرعيم الفرنسي أظهرت علي وجه الخصوص أن أوروبا تدعم الصين حيث يوجد امور مشتركة بينما تزايدت الدعوات في بعض العواصم الأوروبية للتشد مع بكين بشأن القضايا المتعلقة بحقوق الإنسان و الديموقراطية، كما أن ضوابط الصادرات الأمريكية الشاملة  و التي قد تمتد قريبًا لتشمل تقنيات استراتيجية أخري قد حولت المحادثة من المخاوف بشأن الصين الي قلق بشأن التجاوزات الأمريكية 

قال نوح باركين مدير تحرير Rhodium Group  علي الرغم من توجه المانيا نحو الركود و مواجهه أوروبا شتاء قاؤس بدون نفط و غاز روسي رخيص الثمن الأ ان هناك القليل من الرغبه في مواجهه المولايات المتحدة  و الوقوف مع بكين بالإضافة الي تشكيل جبهه اوروبية مشتركة و التخفيف من مخاطر المشاركة الاقتصادية مع الصين ، ويذكر أن الرئيس الصيني سعي لاستغلال الانقسامات في رحلته الي استغرقت سته ايام لحضور قمة مجموعة العشرين في بالي و أبيك في تايلاند حيث التقي خلالها بما يقرب من 20 من القادة و حث شي الرزعيم الهولندي علي تجنب الانفاصل لان الولايات المتحدة تضغط علي اقتصادهم 

مؤكدًا اهمية معارضة السياسة الاقتصادية و التجارية و الحفاظ علي استقرار السلسلة الصناعية و سلسلة التوريد العالمية كما دعا الرئيس الصيني الي زيادة التعاون في مجال التصنيع عالي التقنية مع كوريا الجنوبية خلال اجتماع يوم الخميس و قالت وزيرة التجارة الخارجية الهولندية أن الولايت المتحدة لا ينبغي أن تتوقع من هولندا أن تتبني نهجها تجاه قيود الصادرات الصينية و أكدت انهم لن يخضعوا لاجراءات امريكا مؤكدة ان لهم تقييمهم الخاص 




وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-